؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ منتديات لمسات الحنين ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

عزيزي الزائر لقد اكتشفنا انه انت غير مسجل لدينا ولست من اسرتنا
لذلك يجب عليك التسجيل
؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ منتديات لمسات الحنين ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

افلام عربي | افلام اجنبي | اغاني | شعبي | كليبات | برامج | العاب


    نجوم لم نعرفها لعبت فى الاهلى نبداهها بالرواد

    شاطر
    avatar
    فارس الأحزان
    الادارين
    الادارين

    العمر : 27
    عدد الرسائل : 164
    تاريخ التسجيل : 05/07/2008
    الموقع : http://lamsat.yoo7.com
    المزاج : نييك
    المزاج :
      :

    نجوم لم نعرفها لعبت فى الاهلى نبداهها بالرواد

    مُساهمة من طرف فارس الأحزان في الجمعة نوفمبر 07, 2008 6:21 pm



    • أبوحباجة.. اسم شهير فى دنيا كرة القدم المصرية.. عرفته الملاعب كمثال نادر للتألق والنجومية والابداع الكروى المغلف بجمال ورشاقة الاداء، فمن هو صاحب هذا الاسم الشهير، وماهى قصة وملحمة ارتباطه بالقلعة الحمراء ووفائه النادر لها.

    • فى مدينة بورسعيد.. كانت بدايته ومع الكرة الصغيرة بزغت موهبته الكروية، فالتقطه خبراء الكرة بالنادى المصرى البورسعيدى، وانضم لصفوف ناشئيه. وسرعان ماتقدم محمد أبوحباجة ليلعب للفريق الأول عام 1941 وكان عام 1945 هذا الموعد مع التألق الباهر والنجومية الساطعة وذلك بانضمامه لصفوف الاهلى، فازداد بريقا ولمعانا.. حيث سار على نهج مبادئه وتقاليده الراسخة أولاه رائد الاهلى الخالد مختار التيتش عنايته ورعايته.. فذاعت شهرته، واصبح من اكثر لاعبى الكرة المصرية شهرة ونجومية، وكانت له المكانة والمرتبة الاولى فى تشكيلات صفوف منتخبات مصر الوطنية، ومثل مصر فى اللقاءات الرسمية الدولية من عام 1945 وحتى اعتزاله عام 1953.

    • شارك أبوحباجة الفريق المصرى فى مباريات الدورة الاوليمبية التى اقيمت بانجلترا عام 1948 ويعتبر واحدا من جيل عمالقة الكرة المصرية فى عصرها الذهبى فى الاربعينيات والذى ضم العديد من المواهب الكروية النادرة المتفردة وفى مقدمتهم عبدالكريم صقر والجندى ومكاوى والضظوى وعبدالجليل وحنفى بسطان وحمزة عبدالمولى والديبة وغيرهم من أفذاذ نجوم هذا الجيل.

    • يعتبر الكابتن أبوحباجة من نجوم الأهلى البارعين الذين شاركوا فى أول تشكيل رسمى لفريق الأهلى فى بطولة الدورى العام والتى انطلقت فى عام 1948. وقد تميز الكابتن أبوحباجة كلاعب بالبنيان الرياضى القوى.. السليم والرشيق.. وتناسب طوله مع شغله لمركز الظهير الثالث.. فى طريقة الظهير الثالث العادية التى كانت سائدة فى هذا الوقت حيث كان يلعب الظهير الثالث بين ظهيرى الجنب فقط متحملا العبء الأكبر لصد الهجوم المضاد، حيث كان وسط الملعب لا يشغله الا لاعبان فقط، ويتقدمهم خمسة مهاجمين "دفعة واحدة" وذلك قبل تطوير خطط اللعب لتصبح على أيدى نجوم الكرة البرازيلية 4/2/4 ومشتقاتها والحقيقة ان أبوحباجة وضع بصمة فنية كبيرة على هذا المركز فبعد ان كان من شروط اللاعب الذى يشغل هذا المركز القوة الجسمانية واللعب بمبدأ السلامة والأمان.. اضاف أبوحباجة الى هذا المركز فنيات ووظائف جديدة بفضل اجادته للمهارات الأساسية العالية.. وحسن استخدامه لضربات الرأس.. ان يجعل منه قائدا وموجها فى الملعب، ومحورا رئيسيا لبدء هجمات فريقه.. فمن عند أبوحباجة كانت تبدأ مناورات فريقه الهجومية.. حيث اتسمت تمريراته بالدقة المتناهية. تميز اداء أبوحباجة بالاداء الجمالى الرشيق من خلال اداء وظائفه الدفاعية والهجومية حتى ان بعض النقاد قالوا عنه ان أبوحباجة "خلق ليكون لاعب كرة مثاليا".

    • صادف أبوحباجة اللاعب الاهلوى ونجم مصر المتألق.. ظروف الاصابة الصعبة حيث اصيب بغضروف الركبة "كارتلدج" وهو فى قمة لمعانه ونجوميته فى موسم 52/1953.. وخضع للعلاج الطبى وكان الاهلى سباقا فى علاجه فى الخارج على نفقته، فكان أول لاعب مصرى يسافر للعلاج فى الخارج حيث سافر الى النمسا للعلاج.. ولكن لم تنجح كل المحاولات الطبية لعودته للملاعب من جديد لتكملة مشواره الرياضى الحافل.

    • ونظرا لعشقه لكرة القدم والاهلى وعدم قدرته على ان يبتعد عن هذا الحقل الرياضى الذى عرفه نجما لامعا وشهيرا ومتألقا.. فقرر ان يواصل خدماته الرياضية لناديه فى مجال التدريب.. فحصل على عدة دراسات تدريبية.. بالاضافة الى ما اكتسبه فى الملاعب من فن وخبرة.. فعمل أولا فى تدريب الاهلى.. ونجح وتفوق لاخلاصه فى اداء مهمته كما عمل بتدريب عدة اندية اخرى وحقق معها نتائج مشرفة ومنها أندية الترسانة والسكة الحديد وغيرها.. وكان دائما نموذجا فريدا للمدرب المصرى الكفء والقدير.

    فى مدينة بورسعيد كانت بداية محمد أبوحباجة فى صفوف الفريق الأول عام 1941 ثم انتقل الى الاهلى عام 1945 وكان على موعد مع التألق الباهر فى مركز رأس الحربة وازداد بريقا ولمعانا وزادت شهرته صفوف منتخبات مصر الوطنية ومثل مصر فى اللقاء الرسمية من عام 1945 وحتى اعتزاله عام 1953 ويعد واحدا من جيل عمالقة الكرة المصرية فى عصرها الذهبى فى الأربعينيات الذى ضم الأفذاذ عبدالكريم صقر ومحمد الجندى وأحمد مكاوى وسيد الضظوى وعبدالجليل حميدة وحنفى بسطان وحمزة عبدالمولى ومحمد دياب العطار (الديبة) وغيرهم من النجوم.

    وحقق أبوحباجة مع الاهلى درع الدورى 4 مواسم متتالية هى 48 – 49، 49 – 50، 50 – 51، 52 – 1953 وكأس مصر 6 مرات أعوام 46، 47، 49، 50، 51، 1953.


    _________________


    الحياة قصة حزينة ... ألفها الخائن ...
    عاشها المظلوم ...أخرجها الزمن .... صورها الألم ....انتخبها العذاب....وبكت عليها العيون...
    غريبة قصة الدمعة وهي تغسل جفون العين وتريح جفن باكيها مع انها قصة أحزانه ......



    تحياتي إلى من دمر حياتي
    »•¤©§|§©¤•» فارس الأحزان «•¤©§|§©¤•«

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 2:54 am